هواوي تطلق مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات في الكويت

أطلقت شركة “هواوي تكنولوجيز- الكويت” مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات 2017، بشراكة استراتيجية مع هيئة تشجيع الاستثمار المباشر، ويهدف برنامج المسابقة إلى اكتشاف المواهب المحلية الواعدة في تقنية المعلومات والاتصالات  من طلاب الجامعات، والعمل على تنميتها وإعدادها بما يتناسب مع أحدث العلوم التقنية وآخر مستجدات عالم التكنولوجيا.

وتماشياً مع التزام “هواوي” بدعم رؤية الكويت لعام 2035، لنمو الصناعات الحيوية والاستراتيجية الرقمية الحكومية، ستساهم المسابقة الوطنية في تنمية قدرات الشباب، قادة الغد نحو التحول الرقمي في البلاد، ويمكن للطلبة المهتمين التسجيل للمشاركة في فعالياتها حتى 10 أكتوبر عبر الموقع الإلكتروني .

وتعتبر هذه المسابقة مبادرة مهمة على صعيد رفع مستوى الخبرات والمهارات التي ينبغي توفرها لدى خبراء قطاع تقنية المعلومات والاتصالات مستقبلاً، والذين يتوقع منهم لعب دور أساسي في دعم الجهود الوطنية الرامية إلى تحفيز عجلة نمو القطاعات الحيوية في الكويت وبناء اقتصاديات مستدامة قائمة على المعرفة، وذلك من خلال الاستفادة من أحدث الحلول والخدمات التقنية.

كما تسهم هذه المسابقة في زيادة وتيرة المنافسة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات على الصعيد الوطني، وتشجيع روح التنافس بين الشباب لصالح دعم تطور المجتمعات المحلية فيها. وقد صممت مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات خصيصاً لتجهز الجيل الحالي لتحمل المسؤوليات الوطنية المترتبة عليه.

وسيتم اختيار الطلاب من الجامعات الكويتية الرائدة، للمشاركة في المسابقة، والخضوع لاختبارات صارمة، على أن يتأهل 15 طالباً منهم للمنافسة في نهائيات الكويت التي تقام بين 5 و10 نوفمبر. وسيمنح أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في الكويت، فرصة للسفر إلى مقر “هواوي” في مدينة شينغن بالصين، حيث ستقام المرحلة النهائية من المسابقة بين 11 و15 ديسمبر.

وتجدر الإشارة إلى أن المسابقة اجتذبت فيما مضى مواهب عالمية مميزة، وشهدت مشاركات من دول هولندا وماليزيا وباكستان وغيرها.

وسيحصل الفائزون في هذه المسابقة على شهادات وجوائز ومكافآت، إضافة إلى فرصة العمر للسفر برحلة مدفوعة التكاليف بالكامل إلى الصين، والتعرّف على أهم شركة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في العالم. إذ ستمنح هواوي الفائزين فرصة حصرية لزيارة المقر العالمي للشركة في مدينة شينغن الصينية، ولقاء أبرز الشخصيات التي تقود هذه العلامة التجارية.

كما سيتعرف الطلاب الفائزون في هذه المسابقة على الخبرة التي تمتلكها “هواوي” في مجال شبكات الاتصالات وخدمات الشركات وأجهزة المستهلكين، فضلاً عن إتاحة الفرصة أمامهم للتعرف على ثقافة جديدة وتبادل المعرفة.

وتأتي هذه المسابقة في إطار الجهود الكبيرة التي تبذلها “هواوي” لترك بصمة إيجابية مؤثرة في مجتمعات المنطقة بعد أن أطلقت سابقاً برنامج “بذورٌ من أجل المستقبل” الذي يوفر التدريب اللازم للطلاب من ذوي المواهب الواعدة من جميع أنحاء الكويت في مجال تقنية المعلومات والاتصالات.

وتسهم مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات في منح الطلاب فرصاً إضافية لاكتساب خبرات مرموقة في هذا القطاع، إذ سيعمل الطلاب في مختبرات حقيقية وسيتعرفون على أبرز التحديات التي تواجه هذا القطاع.

وستعتمد مواد المسابقة على التقنيات المتطورة في بروتوكول الإنترنت وتقنية المعلومات، وسيخضع المتسابقون إلى اختبارات لقياس معرفتهم في مجال الحوسبة السحابية وتحويل وتوجيه وأمن الشبكات، الأمر الذي يوفر لهم فرصة استثنائية لاختبار قدراتهم في أكثر المجالات المتطورة من تقنية المعلومات والاتصالات.

وتتعاون “هواوي” مع الجهات الحكومية المحلية لإطلاق مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات، وتبذل كافة الجهود الممكنة بالاشتراك مع أهم الجامعات في الكويت بهدف تنمية المواهب المحلية الواعدة في تقنية المعلومات والاتصالات وتمكينها من قيادة مسيرة تطوير هذا القطاع. وتؤمن شركة “هواوي” الرائدة عالمياً في مجال الابتكار، بأهمية تشجيع الابتكار والإبداع بين الطلاب المتخصصين في مجال تقنية المعلومات والاتصالات.

وأكد الرئيس التنفيذي في شركة “هواوي تكنولوجيز الكويت”، السيد تريفور ليو، أن تطوير مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المحلية يعد أمراً محورياً بالنسبة للشركة، معرباً عن سعادته بأن تقدم للمرة الأولى مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات في الكويت. وأكد، أيضاً، إيمان الشركة أن الاستثمار في الجيل القادم من قادة التكنولوجيا هو استثمار في المستقبل، شاكراً هيئة تشجيع الاستثمار المباشر والشركاء المحليين الآخرين على دعمهم الثابت والمستمر للشركة.

وشدد ليو على التزام “هواوي” المتواصل بالتعاون مع الحكومة الكويتية، وقادة الأعمال والمؤسسات الأكاديمية، وغيرهم، لدفع التحول الرقمي في البلاد إلى الأمام.

وإضافة إلى تقديم الجائزة الكبرى بقيمة 30 ألف دولار أميركي للفريق الأول الأكثر تميزاً، سيصل فريقان إلى المرتبة الثانية وثلاثة فرق إلى المرتبة الثالثة وستحصل الفرق السبعة التالية على جوائز التميز، كما ستمنح “هواوي” 6 مشرفين جائزة “المشرف المتميز” و5 أكاديميات جائزة “الأكاديمية الأفضل”.

وسيتم منح الفائزين في نهائيات الكويت فرصاً تدريبية ووظيفية في شركة هواويضمن مجموعة الأعمال المؤسسية، حيث سيتعرفون على مزيج من التقنيات المبتكرة، بما في ذلك الحوسبة السحابية، والشبكات المعرفة بالبرمجيات (SND)، والبيانات الكبيرة، وإنترنت الأشياء.

وستتاح الفرصة للفائزين أيضاً للتفاعل مع خبراء تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من مختلف القطاعات الحكومية والنفط والغاز والخدمات المصرفية وغيرها، إضافة إلى مكافأة جميع الفائزين في المسابقة بأحدث أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الذكية المقدمة من “هواوي”.

Print Friendly, PDF & Email