نفط الكويت تنفي فصل التركيت بسبب إعاقته

قال نائب مدير مكتب لندن، التابع لشركة نفط الكويت، والملحق الطبي سابقاً، الدكتور جمال التركيت، أمام محكمة العمل في وسط لندن، إنه تعرض للتهديد بالسجن في الكويت، إذا رفض التوقيع على بيان فصله من عمله.. الأمر الذي تنفيه الشركة.
وبحسب صحيفة ميترو البريطانية، التي نشرت الخبر، أن الرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت أمر بإقالة موظف معاق على كرسي متحرك، لإن مظهره لا يتناسب مع صورة الشركة. وذكر التركيت في محكمة العمل وسط لندن أنه تعرّض للتخويف لأكثر من عقد من الزمن من قبل كبار الموظفين، الذين كرهوه، لأنه كان مختلفاً ـ على حد تعبيره.. لكن مصادر الشركة تنفي هذه المزاعم جملة وتفصيلا.

ويعاني التركيت، البالغ من العمر 46 عاماً، من ضمور عضلات حزام الأطراف limb girdle muscular dystrophy، وكان على العكازات عندما انضم إلى مكتب شركة نفط الكويت في بول مول وسط لندن في عام 2003. ويدعي أنه تعرض لسوء المعاملة من مدير مكتب شركة نفط الكويت في لندن، وأن هذا السلوك أصبح عادة يومية بعد تعرضه لحادثة سقوط خطيرة تسببت له بإعاقة.كما ادعى التركيت أنه عندما زار الرئيس التنفيذي ـ مكتب لندن، في عام 2015، أخذ يحدق في وجهه “باشمئزاز”.بعد شهرين على هذه الحادثة، تم فتح تحقيق في المكتب كانت نتيجته أن خسر الدكتور التركيت وظيفته.وأضاف أنه تم طرده على أساس تهم ملفقة، رغم الثناء الذي كان يتلقاه على عمله في السابق.وأضاف”أعطى الرئيس التنفيذي تعليماته بفصلي، لأنني لا أتناسب مع صورة الشركة”. ويدعي التركيت أيضاً في دعواه المرفوعة أمام المحكمة اللندنية التمييز بسبب إعاقته، وخرق الشركة للعقد المبرم معه، وفصله التعسفي على أساس القدرة.تجدر الإشارة إلى أن المحكمة قد تستمر 13 يوماً.

Print Friendly, PDF & Email