شنايدر تفتتح أول محطة للطاقة الشمسيةبمصر

كشف وليد شتا الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر إليكتريك لمنطقة شمال شرق إفريقيا والمشرق العربي عن افتتاح الشركة أول محطة للطاقة الشمسية في جنوب سيناء خلال نوفمبر المقبل بقدره 5 ميجاوات،.

وأوضح شتا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بمناسبة بمرور 30 عاماً على تواجدها القوى فى السوق المصرى، أنه من المقرر إطلاق منتجات جديدة في نوفمبر المقبل، كما سيتم توسيع حجم مصنع مدينه بدر من خلال ضم ٥ آلاف متر جديد للمبني.

وأشار شتا إلى أنه المقرر مضاعفة القدرة الاستعابية للمشروع خلال العامين المقبلين، مشيرا إلى أن استراتيجية شنايدر العالمية تتطابق تماما مع توجهات الحكومة المصرية، لتوفير أحدث حلول إدارة الطاقة وتقليل معدلات إستهلاكها، مع خفض معدلات الانبعاثات الكربونية.

وتراهن شنايدر علي استغلال المهندسين المصريين إذ يبلغ عدد الخريجين من كليات الهندسة ٣٣ ألف مهندس، مؤكدا أن شنايدر لديها شراكات مع جامعات القاهرة وعين شمس وحلوان لتدريب الطلاب علي حلول الطاقة الحديثة، ومن المقرر التعاون مع جامعة الإسكندرية خلال ٢٠١٨.

وقام وفد شنايدر إليكتريك العالمى بوجود كل من المهندس لوك ريمون، رئيس شركة شنايدر إليكتريك للعمليات الدولية، وكاسبار هيرزبرغ، رئيس شركة شنايدر إليكتريك لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، و المهندس وليد شتا، الرئيس الإقليمى لشركة شنايدر إليكتريك مصر وشمال شرق افريقيا والمشرق العربى، والمهندس شريف عبد الفتاح، عضو مجلس الإدارة ونائب رئيس الشركة للطاقة الجديدة والشئون الحكومية بعقد إجتماعات مع المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والمهندس ياسر القاضى، وزير التصالات وتكنولوجيا المعلومات، وأسماء حسنى، الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”.

وأضاف ليد شتا أن مصر تمثل لنا سوق هام وواعد ونحاول تلبية متطلبات التنمية عن طريق دمج تكنولوجيا شنايدر إليكتريك المتطورة فى منظومة الطاقة فى مصر لكى نقلل من نسب استهلاك الطاقة بشكل عام، وأول تواجد لنا فى مصر كان من خلال إنشاء أول محطة محولات للجهد الفائق بمنطقة الاستاد سنة 1986، وساهمنا فى العديد من المشروعات التنموية فى مصر مثل تدعيم شبكة الكهرباء القومية والمساهمة فى مشروعات الخطة العاجلة لقطاع الكهرباء، ونساهم حاليا فى تنفيذ المشروعات القومية العملاقة فى مصر، مثل مشروع إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، ومشروع الطاقة الشمسية العملاق فى أسوان، ومشروع تطوير محور قناة السويس”.

وقال المهندس لوك ريمون، رئيس شركة شنايدر إليكتريك للعمليات الدولية، قائلا: “تعد شنايدر إليكتريك الشركه الرائدة على مستوى العالم فى اداره نظم الطاقه، وبنعتمد دائما فى عملياتنا المختلفة على مستوى العالم، على خلق طرق مبتكرة لزيادة كفاءة ترشيد استهلاك الطاقة، فالإحصائيات الحديثة تشير إلى إن معدلات استهلاك الطاقة في العالم سيزيد بنسبة 40% بحلول عام 2050، وهو ما يدفعنا فى شنايدر إليكتريك إلى وضع خطط لخلق حلول جديدة تواجه مشاكل العالم الحالية والمتوقعة في مستقبل إنتاج الكهرباء”.

وأضاف كاسبار هيرزبرغ، رئيس شركة شنايدر إليكتريك لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “تواجة مصر العديد من التحديات بسبب النمو السكانى السريع، وفى الوقت نفسه تعد سوق جاذبة للاستثمار بفضل الاصلاحات الاقتصادية الجيدة التى تنفذها الحكومة المصرية، وأرى إن مصر لديها امكانات هائلة تؤهلها لتدشين مدينة متكاملة تعتمد على الحلول المتطورة لإدارة الطاقة النظيفة وتقليل الانبعاثات الكربونية بأكبر قدر ممكن”.

Print Friendly, PDF & Email