جيل جديد من الساعات الذكية بإمكانيات مدهشة

لا تتخطى مبيعات الساعات الذكية حول العالم حاجز الـ50 مليون دولار سنويًا، إلا أن ذلك لم يمنع الشركات المعنية بتطوير ساعات جديدة بهدف جذب مستهلكين جدد.ومنذ الثمانينيات -الحقبة التي ظهرت فيها الساعات الذكية- تتصارع الشركات لعمل تصميمات مدهشة للمستهلكين، مزودة ببرامج حديثة تتنوع من قياس القدرات الجسدية، الرد على المكالمات الهاتفية، تصفح الإنترنت، وغيرها من التطبيقات الذكية.ومؤخرًا، بدأت شركات الإلكترونيات في العالم المفاضلة بين الطابع الرياضي للساعات الذكية أو عوامل الأناقة والجمال بدلًا من محاولة الجمع بينهما.

وستطرح شركة “سامسونج إلكترونيكس” الكورية الجنوبية إصدارين حديثين من ساعاتها الذكية الرياضية التي تستخدم نظام التشغيل “تيزين” خلال الخريف الحالي.

تحتوي الساعة الذكية “جير سبورت” على شاشة دائرية تتصل بالهواتف الذكية التي تعمل بنظامي التشغيل أندرويد 4. 4 وأو.إس 9 أو الإصدارات الأحدث منهما، من خلال تقنية الاتصال اللاسلكي «واي فاي»، كما يمكنها عرض البيانات من أجهزة التليفزيون الذكية المتوافقة معها.ولمراقبة البيانات الرياضية والصحية الخاصة بالمستخدم، تحتوي الساعة على وحدات الاستشعار لتعزيز الوظائف وجيرسكوب (جهاز تحديد الاتجاه) ووحدة مراقبة أداء القلب.

ويتم شحن بطارية هذه الساعة بالاهتزاز الطبيعي. ويصل وزنها إلى حوالي 50 جرامًا دون حساب شريط التثبيت حول المعصم (السوار) وسيتم طرح هذه الساعة في الأسواق خلال أكتوبر المقبل بسعر 350 يورو (415 دولارًا).

في الوقت نفسه، فإن الساعة الثانية واسمها “جير فيت2 برو” تقدم نفس أداء الساعة «جير سبورت» لكنها تختلف في الشكل، وكما هو الحال في الجيل السابق، فإن الساعة “فيت2” تحتوي على شاشة مقاس 5. 1 بوصة متقوسة وقابلة للتعديل في الشكل حسب ذراع المستخدم. وتقوم الساعة بالعديد من الوظائف التي تساعد المستخدم أثناء أداء التدريبات الرياضية، كما يمكنها استقبال الرسائل من هاتف ذكي مرتبط بها.

أما الساعة الذكية “فيت بيتس آيونيك” فهي تستهدف المهووسين باللياقة البدنية، وتستهدف هذه الساعة قيام بوظيفة المدرب الخاص، حيث تقوم بجمع بيانات الحركة البدنية وتقدم برامج للرياضات المختلفة.

وهذه الساعة مقاومة للماء حتى عمق 50 مترًا وهو ما يجعلها ملائمة لممارسي رياضة السباحة. كما تستطيع هذه الساعة تخزين ملفات موسيقى قدرها 5. 2 جيجابايت تقريبا وهو ما يتيح استخدامها في سماع الموسيقى دون الحاجة إلى اتصالها بهاتف ذكي. ويصل ثمن هذه الساعة التي تعمل بنظامي التشغيل “أندرويد” و”أو.إس” إلى 350 يورو.

 

Print Friendly, PDF & Email