النفط يصعد بعد تلميح العراق لإمكان مد اتفاق خفض الإنتاج

ارتفعت أسعار النفط بعدما قال وزير النفط العراقي إن “منظمة البلدان المصدرة للنفط” (أوبك) وغيرها من المنتجين يدرسون مد اتفاق خفض الإنتاج أو زيادة حجم الكميات المخفضة للحد من تخمة المعروض العالمي، بينما أظهر تقرير زيادة أقل من المتوقع في المخزونات الأميركية. وارتفع خام “غرب تكساس الأميركي الوسيط” في العقود الآجلة 33 سنتاً بما يعادل 0.6 في المئة إلى 49.78 دولار للبرميل. وزادت العقود الآجلة لخام “برنت” 22 سنتاً أو 0.4 في المئة إلى 55.37 دولار للبرميل.

وقال وزير النفط العراقي (جبار اللعيبي) خلال مؤتمر للطاقة في الإمارات أمس إنه بينما تدرس أوبك وغيرها من المنتجين الخيارات المتاحة التي تشمل مد اتفاق خفض الإنتاج لشهور أخرى، فإن من السابق لأوانه تحديد ما سيجري بعد انتهاء الاتفاق في آذار (مارس) المقبل.

وأضاف أن بعض المنتجين يرون أنه ينبغي مد الاتفاق لثلاثة أو أربعة أشهر أخرى، بينما يرى آخرون أن المد ينبغي أن يكون حتى نهاية 2018 ويعتقد البعض ومنهم الإكوادور والعراق أن هناك حاجة للمزيد من الخفض في الإنتاج.

وأوضح (معهد البترول الأميركي) إن مخزونات الخام زادت 1.4 مليون برميل ووصل إلى 470.3 مليون برميل، مقابل توقعات لزيادتها 3.5 مليون برميل. وزادت مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما بمقدار 422 ألف برميل.

إلى ذلك، قالت مصادر تجارية إن شركة تسويق النفط العراقية (سومو) تبيع مليوني برميل من خام البصرة الخفيف تحميل تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، بعلاوة سعرية أقل قليلاً عن الشهر السابق.وقالوا إن الشحنة المخصصة للتحميل بين 23 و28 من الشهر ذاته بيعت بعلاوة سعرية 13 سنتاً للبرميل فوق سعر البيع الرسمي مقارنة مع 17 سنتاً في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

وقالت مصادر تجارية اليوم إن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) أخطرت المشترين في آسيا بأنها ستخفض إمدادات خامها الرئيس (مربان) 15 في المئة في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، للالتزام بتخفيضات إنتاج “أوبك”.

 

Print Friendly, PDF & Email