المرزوق:ندعم إيكويت للنهوض بالمشروعات المحلية بالكويت

عبر وزير النفط وزير الكهرباء والماء عصام المرزوق عن دعمه الكامل لعمال شركة “إيكويت” ومجلس إدارتها الجديد، في سبيل النهوض بالشركة وزيادة إنتاجها والتوسع في المشروعات محليا ودوليا، بما يعود على الشركة والكويت بالخير الكثير.

وأعلن “المرزوق” خلال استقباله رئيس نقابة العاملين في الشركة محمد حسن العجمي ونائبه طارق الفارس، دعمه اللامحدود للشباب الكويتي في شركة ايكويت وضرورة منحهم الفرصة كاملة لإثبات الذات، وبما يحقق الرؤية الشاملة التي رسمتها الكويت للنهوض بالقطاع النفطي المشترك بين القطاعين العام والخاص.

وأكد ان شركة إيكويت نموذج ناجح للشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص، ويجب ان يستمر هذا النموذج من التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص لتنميته ومنحه الفرصة للتطور بما يَصْب في مصلحة الكويت.

وذكر الجميع بضرورة تغليب مصلحة الكويت اولًا واخيرًا فوق اي اعتبار، ورفض اي طرح يؤثر على انطلاق الشركة وتطورها وزيادة إنتاجيتها، مؤكدا ضرورة تشجيع الشركة ومجلس إدارتها الجديد لوضع الخطط المستقبلية التي تساهم في استيعاب المزيد من الشباب الكويتي وفتح آفاق جديدة للتوظيف.

وأعرب الوزير عن سعادته بالمبادرة الايجابية التي تقدمت بها النقابة بمد يد التعاون للإدارة الجديدة لشركة ايكويت للنهوض بسمعة الشركة محليا ودوليا. وشدد على ان اساس النجاح هو التعاون بين النقابة والادارة، واصفا النقابة بأنها مرآة العمال والمعبر عن صوتهم وآمالهم وطموحاتهم. واكد ضرورة استمرار قنوات التواصل والحوار بين الادارة والنقابة بما يَصْب في مصلحة الشركة والعمال.

ومن جانبه، أعرب رئيس نقابة العاملين بشركة إيكويت محمد العجمي عن بالغ شكر مجلس النقابة للوزير المرزوق على اللقاء الإيجابي، وسياسة الأبواب المفتوحة التي ينتهجها الوزير المرزوق منذ توليه منصبه، والاستماع بكل اهتمام لقضايا العمال ودعمه اللامحدود لهم.

وقال العجمي: ان اللقاء اتسم بالشفافية والصراحة، حيث تم شرح تطلعات الشباب وطموحهم الوظيفي وضرورة المساواة بالعمل وتقدير الكفاءات الوطنية الشابة. وتمت مناقشة عدد من المواضيع المهمة مثل الامان الوظيفي والحوافز التي تشجع الشباب على الانخراط بالقطاع النفطي الخاص وفي القلب منهم شركة إيكويت.

وختم العجمي تصريحاته بالتأكيد على أهمية التواصل بين النقابات والمسؤولين، مشيدا بهذا التواصل مع الوزير المرزوق الذي يتميز بسعة الصدر والاستماع باهتمام لكل ما يطرح من مواضيع تخص عمال القطاع النفطي وتشجيعه الايجابي للشباب الكويتي.

Print Friendly, PDF & Email