السيارات الذكية القادمة تشعر بالمشاة وتتواصل معهم

عادة ما يُقال بأن “النظرة خير من ألف كلمة”، حيث يمر الشخص في الطريق وهو ينظر في عيني السائق ويتساءل هل يراني، هل يمكنني العبور؟ ولكن ما مصير مثل هذه التساؤلات إذا نظرت في السيارة فلم تجد من يقودها أو وجدت قائدها منشغلًا بقراءة جريدة أو حتى مستغرقًا في نومه بينما يقود السيارة ما يعرف بنظام القيادة الآلي؟

أوضح مارك ليشته مدير قسم التصميم بشركة أودي الألمانية، أن التواصل البصري سوف يكون صعبًا في المستقبل، لذا يتعين البحث عن آليات أخرى للتواصل بين الإنسان والسيارة، وتصديقًا لذلك قام الضوء بمهمة التحدث إلى المشاة في سيارة أودي Aicon الاختبارية المزودة بنظام القيادة الآلي.

وتقوم المئات من الدايودات المضيئة بشبكة المبرد بمحاكاة الكشافات، بجانب إرسال إشارات للمشاة مع العديد من الرسومات التي تخبرهم بأن إلكترونيات السيارة تتعرف عليهم، وكذلك تشير إلى إمكانية عبورهم الطريق بأمان، أو حتى الانتظار لاقترابهم من زاوية ميتة لسيارة أخرى قادمة من الخلف.

Print Friendly, PDF & Email