أمريكا تعطي الضوء الأخضر لتصدير غازها إلى العالم

وافقت وزارة الطاقة الأميركية على طلب تقدمت به شركة مقرها هيوستن لتصدير الغاز الطبيعي المسال بكميات صغيرة وبيعه للعملاء في منطقة البحر الكاريبي وأماكن أخرى في المنطقة.

وقال موقع اويل اند غاز انفستور الذي نقل النبأ انه ستتم مراقبة ورصد نتائج هذا التصريح بالتصدير عن كثب من قبل صناعة تسيطر عليها حتى الآن مشاريع ضخمة للغاز الطبيعي المسال مثل شركة تشينيري انيرجي من خلال محطة سابين باس التابعة لها.

وأضاف الموقع ان وحدة إيغل ماكسفيل، وهي احدى الشركات التابعة لشركة إيغل اند بارتنرز للغاز الطبيعي المسال، حصلت على الضوء الاخضر بشحن ما يصل الى 10 ملايين قدم مكعبة من الغاز يوميا من محطتها في جاكسونفيل بولاية فلوريدا، بواسطة الحاويات المتعددة الوسائط وهي عبارة عن حاويات شحن موحدة كبيرة، مصممة لنقل شحنات الغاز بين الوسائط المختلفة – من السفينة إلى السكك الحديدية إلى الشاحنات – دون تفريغ وإعادة شحن حمولتها.وقد نوهت وزارة الطاقة الاميركية في بيان لها انها لم تتلق اي تعليقات من الجمهور خلال فترة المراقبة التي استمرت 3 اشهر، الامر الذي مكن وزير الطاقة ريك بيري من تسريع اصدار الترخيص بتصدير الغاز.

وقد سمحت وزارة الطاقة الآن بتصدير ما مجموعه 21.35 مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعي المسال الى اي مكان في العالم شريطة الا يكون محظورا التعامل معه بموجب القوانين الاميركية، وسيتم التصدير من مرافق التحميل القائمة حاليا والاخرى التي وضعت الخطط لبنائها في المستقبل في ولايات عديدة منها تكساس ولويزيانا وفلوريدا وجورجيا وميريلاند.

Print Friendly, PDF & Email