300 مليار دولار حجم الاحتياطي المجمد بسبب العقوبات

كتب – عبدالله المملوك
كشف أنطون سيلوانوف وزير المالية الروسي، أن حجم احتياطي الذهب والنقد الأجنبي للبنك المركزي الروسي الذي تم تجميده بسبب العقوبات الغربية، يبلغ نحو 300 مليار دولار.

وقال سيلوانوف، إن هذا المبلغ يقارب نصف الاحتياطيات التي كانت بحوزة روسيا، مضيفا “لدينا إجمالي احتياطيات يبلغ حوالي 640 مليار دولار، ونحو 300 مليار منها الآن في حالة لا يمكننا استخدامها فيها”.

وأكد أن بلاده لن تتخلى عن التزامات ديونها السيادية لكنها ستسددها بعملتها المحلية “الروبل”، إلى أن تتراجع الدول الغربية عن تجميد احتياطيات موسكو من الذهب والعملات الأجنبية، ورأى أن هذا أمر “عادل تماما” في الظروف الحالية، مشيرا إلى أن الغرب يضغط على الصين للحد من وصول روسيا إلى احتياطياتها من”اليوان”، “العملة الصينية”.

وشدد الوزير الروسي، من جهة أخرى، على أن لدى بلاده ما يكفي من الأموال لضمان إنتاج السلع وإجراء التعاملات المالية اللازمة، محذرا من أن العقوبات على روسيا سترتد لاحقا على من يفرضها.

وكانت الدول الغربية قد فرضت عقوبات اقتصادية ومالية مشددة على روسيا، على خلفية التصعيد العسكري الروسي في أوكرانيا.

وشملت العقوبات الغربية فصل بنوك روسية عن نظام “سويفت” المالي الذي يضم أكثر من 11 ألف مؤسسة بنكية، من 200 دولة في العالم، وفرض حظر على واردات الطاقة الروسية، وتجميد أصول في الغرب.

Print Friendly, PDF & Email