زيادة الطلب تدفع النفط لزيادة 9 % خلال سبتمبر

ارتفعت أسعار النفط 9 في المائة خلال الشهر الجاري، وجاءت مكاسب الأسعار، ومعظمها في فترة الأسبوعين ونصف الأسبوع الماضية، مع توقع المتعاملين لتجدد الطلب من المصافي الأمريكية التي تستأنف عملياتها بعد إغلاقات تسبب فيها الإعصار هارفي.
وبحسب “رويترز”، تباينت أسعار النفط، أمس، لكن برنت والخام الأمريكي حققا مكاسب أسبوعية مجددا مع مراهنة المستثمرين على أن الجهود الرامية إلى تقليص تخمة المعروض العالمي تحقق نجاحا وأن آفاق الطلب تتحسن.
وتراجع الخام الأمريكي ثمانية سنتات إلى 51.48 دولار للبرميل، بعدما ارتفع قليلا في وقت سابق، وسجل الخام رابع مكاسبه الأسبوعية على التوالي وصعد 9 في المائة على مدى الشهر الحالي، وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت سنتا واحدا إلى 57.42 دولار للبرميل، محققا خامس مكاسبه الأسبوعية.
وخارج الولايات المتحدة، أشار كبار منتجي النفط في العالم أيضا إلى أنهم سيلتزمون بتخفيضات الإنتاج للحد من المعروض، وأظهر مسح أن إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” ارتفع هذا الشهر بمقدار 50 ألف برميل يوميا مع زيادة صادرات العراق وارتفاع الإنتاج في ليبيا المعفاة من اتفاق خفض الإمدادات.
وخلص المسح إلى أن مستوى التزام “أوبك” بالتعهدات التي قطعتها على نفسها بشأن خفض الإمدادات انخفض إلى 86 في المائة في سبتمبر مقارنة مع 89 في المائة في أغسطس.

Print Friendly, PDF & Email