تراجع اسعار النفط رغم الالتزام بخفض الانتاج

شهدت أسعار النفط امس الخميس تراجعا عن مكاسبها التي سجلتها في وقت سابق من الجلسة والتي أثارها استمرار التوترات في شمال العراق في أعقاب استفتاء في المنطقة الكردية جاءت نتيجته لصالح الانفصال.

التراجع حدث رغم تأكيدات كبار منتجي النفط على أنهم سيلتزمون بالتخفيضات الانتاجية من أجل تقييد الإمدادا،وعلى مدى أسبوعين ونصف صعد النفط بشكل حاد مع توقع المتعاملين تعافيا للطلب على الخام من مصافي التكرير الأمريكية التي تستأنف العمليات بعد إغلاقات بسبب الإعصار هارفي.

وسجل الخام الأمريكي الخفيف مكاسب بلغت حوالي 9 بالمئة على مدى الأربع عشر جلسة الماضية في حين صعد خام برنت 7 بالمئة.

وقال متعاملون إنهم لا يستبعدون تصحيحا نزوليا بعد أن سجل الخامان القياسيان موجة صعود كبيرة.

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 49 سنتا أو ما يعادل 0.85 بالمئة لتبلغ عند التسوية 57.41 دولار للبرميل.

وكان برنت قد سجل أعلى مستوياته في أكثر من عامين عندما بلغ 59.49 دولار يوم الثلاثاء بعد أن دفع الاستفتاء الذي أجري يوم الاثنين تركيا إلى التهديد بغلق خط الأنابيب الذي ينقل النفط من إقليم كردستان العراق.

وانخفضت عقود الخام الأمريكي 58 سنتا أو 1.11 بالمئة لتبلغ عند التسوية 51.56 دولار للبرميل بعد أن سجلت أثناء الجلسة أعلى مستوى لها في خمسة أشهر عند 52.86 دولار.

Print Friendly, PDF & Email