بريطانيا: طاقة الرياح أرخص لتوليد الكهرباء

أشارت تقارير صحافية، إلى أن طاقة الرياح البحرية في المملكة المتحدة توفر مصدراً أرخص للكهرباء من المحطات النووية الجديدة، لافتة إلى أن هذا الأمر يحدث للمرة الأولى على الإطلاق.وحسب صحف بريطانية، فإن تكلفة بناء مزارع طاقة الرياح البحرية ستنخفض بشكل قياسي بنسبة تبلغ 50 في المئة خلال السنوات الخمس المقبلة.وانخفضت التكلفة إلى 74.75 جنيه إسترليني لكل ميغا واط في الساعة، وذلك للمشاريع التي ستسلم بحلول العام 2022، و57.50 جنيه إسترليني للمشاريع بحلول 2023، وذلك مقارنة بـ 92.50 جنيه إسترليني لكل ميغا واط تنتجه محطة الطاقة النووية الجديدة “هينكلي بوينت”.

وانخفضت تكلفة بناء مزارع طاقة الرياح البحرية إلى الثلث تقريباً منذ العام 2012، ويعود الفضل في ذلك إلى النضج والتطور التكنولوجي الذي حظي به هذا المجال من الطاقة المتجددة، ويؤكد المطورون أن الجيل الجديد من التوربينات الكبيرة يعني إمكانية تحقيق تكلفة أقل في السنوات المقبلة.وقال وزير الطاقة البريطاني، إن قطاع طاقة الرياح البحرية سيستثمر لوحده ما يقارب 17.5 مليار جنيه إسترليني في المملكة المتحدة حتى عام 2021، مشيراً إلى أن ذلك سيؤدي إلى خلق آلاف الوظائف في سوق العمل البريطاني.من جهتها، قالت كارولين لوكاس من الحزب الأخضر البيئي إن هذا الانخفاض الكبير في السعر لطاقة الرياح يمثل دفعة قوية لصناعة الطاقة المتجددة، ويجب أن يكون بمثابة القشة التي تقصم ظهر الطاقة النووية الجديدة.في المقابل، أكدت الشركات العاملة في مجال الطاقة النووية ان المملكة المتحدة لا تزال بحاجة لمزيج الطاقة منخفض الانبعاث، خصوصاً أن مصادر الرياح تكون غير متاحة أحياناً.

Print Friendly, PDF & Email