أمريكا تعلق المحادثات مع مادورو بشأن استبدال النفط الروسي

علقت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن محادثات النفط مع رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو بعدما تلقت ردا معاكسا من نواب الحزبين الديمقراطي والجمهوري والمعارضة الديمقراطية في الدولة الواقعة بأمريكا اللاتينية.

وذكرت مصادر أمريكية أن احتمال التوصل لاتفاق ما زال مطروحا، حيث تشهد أسعار البنزين ارتفاعا وتسعى الإدارة إلى مصادر بديلة للنفط الخام في ضوء غزو روسيا لأوكرانيا.

ونقلت صحيفة “ميامي هيرالد” اليوم الجمعة عن مصدرين في المعارضة الفنزويلية قولهما إن الإدارة الأمريكية كانت تتحرك بالفعل مطلع الأسبوع الماضي نحو إبرام اتفاق مع مادورو بشأن واردات النفط، وكانت تخطط خلال زيارة مثيرة للجدل إلى كاراكاس في الخامس من مارس لمنح شركة النفط الأمريكية العملاقة “شيفرون” تصريحا خاصا لاستئناف أنشطتها في فنزويلا.

وقال مصدر ثالث في المعارضة الفنزويلية إن ترخيص شيفرون جاهز للإصدار، وأن الإدارة تنتظر اللحظة الملائمة لإعلانه.

لكن البيت الأبيض غير خطابه، بعد انتقادات واسعة النطاق للاجتماع، وأشار إلى وجود نقاشات داخلية بشأن كيفية المضي قدما في المفاوضات المثيرة للجدل.

Print Friendly, PDF & Email